One thought on “جانب من الجمعية العامة المنعقدة في 05 ديسمبر 2017”

  1. إن جامعة بشار بحاجة لأساتذة شرفاء للنهوض بها من قوقعة المستوى المتدني التي هي فيه. ولهذا أنا أثمن مجهودات هؤلاء الرجال الذين حركتهم الغيرة والنخوة، أعانكم الله.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *